0 تصويتات
بواسطة

لم يدع النبي علي الذين شجوا وجهه يوم احد بل دعا لهم فما الاثار الايجابية لهذا الدعاء؟ 

نرحب بكم زوارنا الاعزاء على موقع نبع الفنون حيث يسرنا ان نقدم لكم اجابات العديد من اسئلة المناهج التعليمية ونقدم لكم حل السؤال،

لم يدع النبي علي الذين شجوا وجهه يوم احد بل دعا لهم فما الاثار الايجابية لهذا الدعاء

الإجابة هي :

لم يكفَ النبي - صلى الله عليه وسلم - عن دعوة الناس وتبليغهم رسالة ربه، فقد عامله المشركون معاملة سيئة، فشتموه وعذبوه ووصفوه بالساحر ولكنه ضل صابراً يدعوا الله بهدايتهم ، حتى يوم أحد عندما حارب المشركين ، لم يدعوا عليهم ، بل دعا لهم بالهداية ودخول الإسلام، فما كان منهم إلا :

دخول جمعٍ كبير من أهل قريش الاسلام ومن ضمنهم ( خالد بن الوليد - عمرو بن العاص - عكرمة بن أبي جهل - ابو سفيان بن حرب ) 

اتساع رقعة الدولة الإسلامية بعد اسلام العديد من المشركين من احد .

تعليم الصحابة رضوان الله عليهم الذين حضروا الموقف إلى الميل للرفق والحرص على هداية الناس .

إجابتك

اسمك الذي سيظهر (اختياري):
نحن نحرص على خصوصيتك: هذا العنوان البريدي لن يتم استخدامه لغير إرسال التنبيهات.
مرحبا بكم زوارنا الكرام تسر إدارة نبع الفنون، أن نقدم لكم عبر موقعنا هذا كل ماهو جديد ومفيد وأينما تبحثون على المعلومة تلقونها في موقعكم نبع الفنون الاكثر خبرة وريادة وتميزا كل ما عليكم هو اطلاعكم عليه وطرح استفساراتكم واسئلتكم وتعليقاتكم وعلينا الإجابة عليها
...