0 تصويتات
بواسطة

شرح نص عرس الواحة؟ 

نرحب بكم زوارنا الاعزاء على موقع نبع الفنون حيث يسرنا ان نقدم لكم اجابات العديد من اسئلة المناهج التعليمية ونقدم لكم حل السؤال، 

شرح نص عرس الواحة

الإجابه :

الشّرح

التقديم

نصّ شعريّ لأحمد اللغماني، استمدّ من ديوان: " ذرّة ملح على جرح " و يندرج ضمن محور " تونس الجميلة "

الموضوع

يُبرز الشّاعر جمال الواحة و حُسنها، ذاكرا عشقه لها.

المقاطع

حسب معيار المضمون

- من ب1 --------ب7: وصف الشّاعر جمال الواحة عند الغروب

- البقيّة: عشق الشّاعر للواحة

المقطع الأوّل: وصف الشّاعر جمال الواحة عند الغروب

مالت / احتوى / حبا / سرى / انزاح / محت: تواتر الأفعال: تدلّ على الحدث ( الحركة )

الفرعاء = الطويلة

الشمس / النسيم / الرياض / النخلة: معجم الطبيعة

عليل / سرى / هادئ: اللّين و الرقّة

نخلة فرعاء / تَثَنَّى قَوَامُهَا...: استعارة / تشبيه الواحة بالمرأة الحسناء

نحن أمام مشهد متكامل متحرّك غير ثابت

مشهد يُعبّر عن انتقال من حال إلى حال: حال الشمس و هي في كبد السّماء و حالها و هي تغيب

يمكننا تفكيك هذا المشهد إلى مجموعة من الصّور:

- صورة ميلان الشّمس و احتواء الأصيل لها

- صورة النّسيم العليل و هو يُبعد القيظ عن المكان

- صورة الظلّ و هو ينتشر في المكان

- صورة الوردة و هي تصحو بسبب هذا النسيم العليل

- صورة النخلة الفرعاء و هي تهتزّ بسبب هذا النسيم العليل

- صورة الطائر و هو يُناجي النخلة الفرعاء

تُشكّل هذه الصور مشهدا طبيعيّا متكاملا

هي صور منسجمة متناغمة و متكاملة

معنى اللّين و الرقّة الذّي ينتشر في جسد المقطع الأوّل يُوحّد بين هذه الصّور

هناك تكامل بين عالم الطّبيعة و عالم الإنسان ( المرأة ) عن طريق التشخيص أو الاستعارة

ذلك أنّ هذا المشهد الطبيعي قد أتّخذ أفعالا و صفات إنسانيّة

كأنّ هذا الشّاعر في تغنّيه بالطّبيعة يتغنّى بالمرأة / يتغزّل بالمرأة ( ذكر محاسن المرأة )

يبتني الشاعر مشهدا أسطوريّا تذوب فيه الحدود الفاصلة بين العوالم المختلفة

إنّه مشهد انبعاث جديد ( حياة بعد موت ) مفعم بمعاني الرقة و اللّين و الانشراح و التلذّذ 

المقطع الثاني: عشق الشاعر للواحة

واحتي / قلبي / مجلسي / نومي / حلمي: مركّب إضافي ( الملكيّة )

ضمير متّصل : ضمير المتكلّم المفرد

هناك تحوّل من ضمير الغائب ( هو / هي ) إلى ضمير المتكلّم المفرد ( أنا )

صبّ / عشق / هوى: معجم الأحاسيس و المشاعر

سيتحدّث الشّاعر عن علاقته بالواحة ذاكرا مشاعره و أحاسيسه

مشاعر مرتبطة بالمشهد الذي ابتناه الكلام في المقطع الأوّل

مشهد عرس يتساوق مع معاني: الجمال و الحياة و اللذّة

علاقة حبّ و غرام و عشق

علاقة افتتان و انشداد و انجذاب و انخطاف

هذا العشق بلغ مداه و قمّته و ذروته: عشق أبديّ

صفو / ضحكة / مؤنس / هنيء: معجم الحبور و السعادة

هذا العشق الأبديّ سيُعيد توازن الشاعر

النصّ مراوحة بين مشهد سابق ( الموت ) و مشهد لاحق ( الحياة )

مشهد سابق يحضر لمحا و لكنّه يسيّج حركة المعنى في النصّ

مشهد لاحق يجتاح النصّ اجتياحا و يحاول أن يرسم طبيعة التحوّل الذي انتاب الشاعر

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة
شرح نص عرس الواحة

الإجابه :

الشّرح

التقديم

نصّ شعريّ لأحمد اللغماني، استمدّ من ديوان: " ذرّة ملح على جرح " و يندرج ضمن محور " تونس الجميلة "

الموضوع

يُبرز الشّاعر جمال الواحة و حُسنها، ذاكرا عشقه لها.

المقاطع

حسب معيار المضمون

- من ب1 --------ب7: وصف الشّاعر جمال الواحة عند الغروب

- البقيّة: عشق الشّاعر للواحة

المقطع الأوّل: وصف الشّاعر جمال الواحة عند الغروب

مالت / احتوى / حبا / سرى / انزاح / محت: تواتر الأفعال: تدلّ على الحدث ( الحركة )

الفرعاء = الطويلة

الشمس / النسيم / الرياض / النخلة: معجم الطبيعة

عليل / سرى / هادئ: اللّين و الرقّة

نخلة فرعاء / تَثَنَّى قَوَامُهَا...: استعارة / تشبيه الواحة بالمرأة الحسناء

نحن أمام مشهد متكامل متحرّك غير ثابت

مشهد يُعبّر عن انتقال من حال إلى حال: حال الشمس و هي في كبد السّماء و حالها و هي تغيب

يمكننا تفكيك هذا المشهد إلى مجموعة من الصّور:

- صورة ميلان الشّمس و احتواء الأصيل لها

- صورة النّسيم العليل و هو يُبعد القيظ عن المكان

- صورة الظلّ و هو ينتشر في المكان

- صورة الوردة و هي تصحو بسبب هذا النسيم العليل

- صورة النخلة الفرعاء و هي تهتزّ بسبب هذا النسيم العليل

- صورة الطائر و هو يُناجي النخلة الفرعاء

تُشكّل هذه الصور مشهدا طبيعيّا متكاملا

هي صور منسجمة متناغمة و متكاملة

معنى اللّين و الرقّة الذّي ينتشر في جسد المقطع الأوّل يُوحّد بين هذه الصّور

هناك تكامل بين عالم الطّبيعة و عالم الإنسان ( المرأة ) عن طريق التشخيص أو الاستعارة

ذلك أنّ هذا المشهد الطبيعي قد أتّخذ أفعالا و صفات إنسانيّة

كأنّ هذا الشّاعر في تغنّيه بالطّبيعة يتغنّى بالمرأة / يتغزّل بالمرأة ( ذكر محاسن المرأة )

يبتني الشاعر مشهدا أسطوريّا تذوب فيه الحدود الفاصلة بين العوالم المختلفة

إنّه مشهد انبعاث جديد ( حياة بعد موت ) مفعم بمعاني الرقة و اللّين و الانشراح و التلذّذ

المقطع الثاني: عشق الشاعر للواحة

واحتي / قلبي / مجلسي / نومي / حلمي: مركّب إضافي ( الملكيّة )

ضمير متّصل : ضمير المتكلّم المفرد

هناك تحوّل من ضمير الغائب ( هو / هي ) إلى ضمير المتكلّم المفرد ( أنا )

صبّ / عشق / هوى: معجم الأحاسيس و المشاعر

سيتحدّث الشّاعر عن علاقته بالواحة ذاكرا مشاعره و أحاسيسه

مشاعر مرتبطة بالمشهد الذي ابتناه الكلام في المقطع الأوّل

مشهد عرس يتساوق مع معاني: الجمال و الحياة و اللذّة

علاقة حبّ و غرام و عشق

علاقة افتتان و انشداد و انجذاب و انخطاف

هذا العشق بلغ مداه و قمّته و ذروته: عشق أبديّ

صفو / ضحكة / مؤنس / هنيء: معجم الحبور و السعادة

هذا العشق الأبديّ سيُعيد توازن الشاعر

النصّ مراوحة بين مشهد سابق ( الموت ) و مشهد لاحق ( الحياة )

مشهد سابق يحضر لمحا و لكنّه يسيّج حركة المعنى في النصّ

مشهد لاحق يجتاح النصّ اجتياحا و يحاول أن يرسم طبيعة التحوّل الذي انتاب الشاعر

اسئلة متعلقة

0 تصويتات
0 إجابة
0 تصويتات
1 إجابة
سُئل فبراير 28، 2020 بواسطة أمير
0 تصويتات
1 إجابة
0 تصويتات
1 إجابة
سُئل فبراير 23، 2020 بواسطة أمير
0 تصويتات
1 إجابة
مرحبا بكم زوارنا الكرام تسر إدارة نبع الفنون، أن نقدم لكم عبر موقعنا هذا كل ماهو جديد ومفيد وأينما تبحثون على المعلومة تلقونها في موقعكم نبع الفنون الاكثر خبرة وريادة وتميزا كل ما عليكم هو اطلاعكم عليه وطرح استفساراتكم واسئلتكم وتعليقاتكم وعلينا الإجابة عليها
...