0 تصويتات
بواسطة

اكتب موضوعا اتحدث فيه عن احد الشعراء الذين تغنوا بدمشق وامجادها مراعيا علامات الترقيم، موضوعا اتحدث فيه عن احد الشعراء الذين تغنوا بدمشق وامجادها 

نرحب بكم زوارنا الاعزاء على موقع نبع الفنون حيث يسرنا ان نقدم لكم اجابات العديد من اسئلة المناهج التعليمية ونقدم لكم حل السؤال، 

اكتب موضوعا اتحدث فيه عن احد الشعراء الذين تغنوا بدمشق وامجادها مراعيا 

الحل :

نقدم لكم احد الشعراء الذين تغنوا بدمشق وامجادها هو الشاعر السوري الدبلوماسي الكبير نزار توفيق قباني، وهو احد أعلام الشعراء المعاصرين السوريين وهو من كبار الشعراء الذين تغنوا بالمرأة والحب والحرب بشعرٍ يلهب أفئدة القراء .

الشاعر نزار قباني، من مواليد 21 مارس 1923م، في مدينة دمشق عاصمة سورية، وذلك لعائلة أدبية تجارية، فوالده هو توفيق قباني كان مالكا ًلمصنع شوكولا، بينما الكاتب والمسرحي أبو خليل القباني هو أحد أقاربه، وحيث كان له أختان هما: وصال وهيفاء، ولديه ثلاث أخوة وهم: معتز و صباح و رشيد.

بحث موضوعا اتحدث فيه عن احد الشعراء الذين تغنوا بدمشق وامجادها 

نزار قباني، درس بين عامي 1930-1941 في مدرسة الكلية العلمية الوطنية التي كانت مملوكة في وقتها لصديق والده أحمد منيف العايدي، تابع نزار دراسته في جامعة دمشق في كلية الحقوق.

قباني تميز بمجموعة من الصفات التي تجعله في مصاف الشعراء المعاصرين والذي تحقق به حلم الشعر والارتقاء لسماء القصيدة العربية المؤثرة في مختلف الاصعدة. 

 

شغل قباني في السلك الدبلوماسي السوري من عام 1945 حتى عام 1966، بينما تبقى أعماله الشعرية هي البصمة الأهم في تاريخ الأدب العربي والعالمي وله العديد من الدواوين الشعرية منها: “كتاب الحب”، و”مئة رسالة حب”، و”قصائد متوحشة”، و”أشعار خارجة عن القانون”، و”إلى بيروت الأنثى، مع حبي”، و”أشهد أن لا امرأة إلا أنت” و” كل عام وأنت حبيبتي.

تميز شاعر الحب والمرأة في الوطن العربي حيث قال عنه الشاعر الفلسطيني عز الدين المناصرة "نزار كما عرفته في بيروت هو أكثر الشعراء تهذيبًا ولطفا". وأخيرا توفي نزار قباني في لندن في 30 نيسان سنة 1998 وتم دفنة في دمشق.

وشكرا لكم متابعينا الكرام 

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة
موضوعا اتحدث فيه عن احد الشعراء الذين تغنوا بدمشق وامجادها مراعيا علامات الترقيم،
شغل قباني في السلك الدبلوماسي السوري من عام 1945 حتى عام 1966، بينما تبقى أعماله الشعرية هي البصمة الأهم في تاريخ الأدب العربي والعالمي وله العديد من الدواوين الشعرية منها: “كتاب الحب”، و”مئة رسالة حب”، و”قصائد متوحشة”، و”أشعار خارجة عن القانون”، و”إلى بيروت الأنثى، مع حبي”، و”أشهد أن لا امرأة إلا أنت” و” كل عام وأنت حبيبتي.

تميز شاعر الحب والمرأة في الوطن العربي حيث قال عنه الشاعر الفلسطيني عز الدين المناصرة "نزار كما عرفته في بيروت هو أكثر الشعراء تهذيبًا ولطفا". وأخيرا توفي نزار قباني في لندن في 30 نيسان سنة 1998 وتم دفنة في دمشق.
بواسطة
اريد موضوع عن احد الشعراء الين تغنو  بدمشق و امجادها
مرحبا بكم زوارنا الكرام تسر إدارة نبع الفنون، أن نقدم لكم عبر موقعنا هذا كل ماهو جديد ومفيد وأينما تبحثون على المعلومة تلقونها في موقعكم نبع الفنون الاكثر خبرة وريادة وتميزا كل ما عليكم هو اطلاعكم عليه وطرح استفساراتكم واسئلتكم وتعليقاتكم وعلينا الإجابة عليها
...